388 Views

تشهد العاصمة المجرية ( الهنغارية ) – بودابست احتفالات واسعة بمناسبة عيد القديس ستيفن، في العشرين من اغسطس من كل عام.

ولد القديس ستيفن بمدينة إستيرجوم بإمارة المجر عام 975 وتوفى في 15 أغسطس من عام 1038. وقبل ولادته قبل ان والدته الدوقة شارلوت ( سارلوت ) قد رأت رؤيا وفي الرؤيا رأت القديس ستيفن الأول – أول شهيد للكنيسة – يخبرها انها ستلد طفلاً سيكون مبشراً للمسيحية في أرضهم.

كان جيزا والد ستيفن يرغب في تحويل المجريين إلى المذهب المسيحي بدلاً عن الوثني ، وكان شغوفاً لذلك وهذا الشعور كان مشتركاً مع ابنه ستيفن وبمجرد بلوغه سن الرشد خلف الابن والده في السلطة. وبعد الهزيمة الحاسمة لتحالف النبلاء الوثنيين المتنافسين وانتصار ستيفن ، استخدم ثروتهم المكتسبة لبناء دير ، ودعا رجال الدين لتحويل الناس الى المسيحية.

وضع ستيفن قوانين تفاضلية بين المسيحية والوثنية ، وارسل مبعوثاً الى البابا سلفستر الثاني في روما مع طلب إعلانه ملكاً ، وقبل البابا طلبه وارسل له تاجاً وصليباً من الذهب مع منحه صلاحيات وإمتيازات دينية.

في عام 1038 ،  ألقى ستيفن كلماته الأخيرة لقادة الكنيسة والدولة ، وطلب منهم حماية ونشر المسيحية. وتوفي القديس ستيفن المجري في 15 أغسطس 1038. ودُفن جنبًا إلى جنب مع ابنه القديس إيمريك ، وتم تقديس الاثنين معًا في 20 اغسطس عام 1083.

وخلال ولايته، عمل على نشر الديانة المسيحية بشكل كبير في القارة الأوروبية، كما يُعد بوجه عام مؤسس الإمبراطورية المجرية. وقد اعلن البابا غريغوريوس السابع قداسة ستيفن وولده، القديس إميريك أمير المجر في 20 أغسطس عام 1083، وأصبح ستيفن أحد أشهر القديسين المسيحيين في المجر وأوروبا، ويعتبر يوم 20 أغسطس، يوم عيد سنوي في المجر، يتم الاحتفال به باعتباره عُطلة رسمية وطنية عامة احتفالاً بذكرى تأسيس الدولة.

من الجانب السياحي يعتبر تمثال القديس سان ستيفان في قلب بودابست عاصمة هنغاريا و كاتدرائية سانت ستيفن وكذا بعض مقتنيات خاصة بالقديس تتواجد في متحفي المدينة والكاتدرائية من اهم الاماكن التي يجب زيارتها عند قيامكم برحلة سياحية في مدينة بودابست – هنغاريا ( قلب أوروبا )

للتواصل مع كاتبة المقال

suhair@toursmarket.tours

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *